facebook

السبت، 23 أغسطس، 2014

تخيل لو كنا بنفكر بصوت !

نقول الكلام من غيرما نجمّلة..
نفقدر القدرة على التملق و النفاق لإننا هانسمع بعض و إحنا بنحاول نرتب جملة شكلها حلو نوصل بيها للى عايزينه. لإن اللى قدامنا مش هايسمه غير عيوبه اللى احنا شايفنها و بنفكر فيها و بنشوف إزاى نتجنبها و إحنا بنمدحة عشان مايبنش إننا بنسخر و الموضوع يبهوأ مننا.
نفقد القدرة الكذب. و إحنا بنصنع الكذبة هانصنعها على مسامع بعض. 
نفقد القدرة على الرياء. 
نفقد القدرة على التأليف لما نكون مش عارفين.
نفقد القدرة على الإزدواجية. أصل مستحيل تضحك ف وشى و عقلك بيقول بصوت عالى " يا تقل دمك " . او تطلب منى طلب بوش بشوش حاجة و إنت عقلك بيصرخ " لو كان ليك حاجة عند ال... " . 
بس عارف فى نفس الوقت؟ 
هانعرف قد إيه أغلبنا تافهين لدرجة الغُلب. والله و إحنا ماشيين كل يوم فى الشارع، فى شغلنا ولا الجامعة و بناكف فى بعض، و كل واحد فينا معتز بنقسه جداً و شايف نفسه ياما هنا و ياما هناك، لو كل واحد فينا عرف التانى بالظبط بيفكر إزاى ! والله هانبكى على بعض من كتر الشفقه ! إحنا غلابة جداً بس محتاجين اللى يكتشفنا. إنغلاقنا على حقيقتنا و محدودية إللى بيوصل من جوانا للناس إتسبب فى أزمة إدراك كبيرة. كلنا تقريباً شايفين بعض غلط. شايفين بعض كويسين أكتر ما إحنا كويسين؟! أو يمكن شايفين بعض أوحش بكتير رغم إن جوانا خير مش ظاهر. هى الفكرة فى وجهين لعملة واحدة، إننا شايفين بعض غلط.
كلمة الفصل؟ و الله إحنا أغلب من كمّ المشاحنات و المهاترات اللى إحنا عايشين فيها دى. بلاش ناخد بعض جد أوى كده لإننا نحمل كم من التفاهة و الغلب تكفى لإرسالنا ل KG1   من جديد. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق